منتدى عوينة ايتوسى

مرحبا بكم في منتدى عوينة ايتوسى و بكل من له غيرة على المنطقة هده الرسالة تفيد بأنك غير مسجل إن كنت تريد التسجيل فما عليك سوى الضغط على زر التسجيل و شكرا


المنتدى منتداكم أنشئ لخدمة المنطقة فساهموا معنا للتعريف بها
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاطار الطبيعي والبشري والجغرافي لاسا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد المساهمات : 303
تاريخ الميلاد : 14/11/1986
تاريخ التسجيل : 28/09/2010
العمر : 31
الموقع : عوينة ايتوسى

مُساهمةموضوع: الاطار الطبيعي والبشري والجغرافي لاسا   الأحد أغسطس 21, 2011 10:18 am




تتميز منطقة آســـــــا بامتدادها الطبيعي الشاسع لذا كان لزاما علينا أن نسلط الضوء على جغرافية المنطقة الطبيعية و الجغرافية و على تاريخها بجميع مستوياتها.
1. الحدود الجغرافية:
يقع إقليم آســـــــــــا في الجنوب الشرقي المنطقة واد نون, و تعني في اللغة العربية الحوت, و يطلق أحيانا "نون", و هذا أصل تسمية هذه المنطقة الواقعة جنوب المغرب بتخوم سوس [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]و ذلك على بعد 110 كلم من مدينة كلميم. و تنتمي من الناحية الطبيعية لحوض درعة , و تحدها من الشمال و الشمال الغربي جبال الأطلس الصغير, و تحدها من الجنوب و الجنوب الغربي حمادة تيندوف و جبال واركزيز , و تحدها شرقا حمادة درعة. أما بنيتها التضاريسية فيغلب عليها الطابع الهضبي و يمكن تقسيم موقعها الجغرافي إلى أربع وحدات رئيسية.
الوحدة الشمالية: تتميز بجبال متوسطية الإرتفاع في الشمال و الشمال الغربي.
الوحدة أو الكتلة الهضبية الشرقية: و تتكون من الحمادات , و هي هضاب منخفضة ومسطحة
تتراوح ارتفاعاتها ما بين 500 و1000 متر.

الأعراف الممتدة في الجنوب و الجنوب الغربي:يشكلها جبل واركزيز, و التي تتميز بارتفاعات متوسطة تتخذ شكلا عرضيا من الشمال الشرقي إلى الجنوب الغربي.
منخفض آســــــا: يتخذ شكل شريط ضيق من الشمال الشرقي إلى الجنوب الغربي , أي بين كتلة الأطلس الصغير و حمادة تيندوف.
2. المنــــــــــاخ:تعرف منطقة آسا مناخا شبه صحراوي, يتميز بالجفاف و قلة التساقطات التي لا تتعدى 200 ملم سنويا. نتيجة وجود جبال باني التي تمنع تسرب المؤثرات المحيطية
الرطبة إلى المنطقة فضلا عن هبوب رياح "الشركي" الجافة و المحملة بالزوابع الرملية .
و قد انعكست قساوة المناخ على الغطاء النباتي السائد الذي يتسم بالضعف، و يتكون أساسا من النباتات الشوكية (كالسدر، الطلح، الدغموس...) و قد أدى توسع النشاط الرعوي إلى تقلصه. أما الشبكة المائية فتتمثل أساسا في وادي درعة الذي يخترق الناحية الشرقية للمنطقة و تزوده جملة من الروافد لعل أهمها وادي آسا المتميز بفرشته المائية الباطنية الغنية التي جعلته دائم الجريان و أسهمت في تسهيل تصريفه عبر مجموعة من
القنوات لاستغلاله في المجال الزراعي و عموما فإن قساوة الظروف الطبيعية حالة دون قيام نشاط فلاحي مهم بالمنطقة . أدت إلى نزوح غالبية السكان إلى حياة الرحل و بالرغم
من أن "أيتوسى " لا ينتمون إلى كبار الرحل ، فإن عدد خيامهم قد وصل حسب إحصائيات دولاشبيل سنة 1934م إلى 1500 خيمة و من بين الإشارات التي تميزهم عن كبار
الرحل "كالركيبات" مثلا هي عدم اقتصارهم الغذائي على منتجات تربية الإبل و غيرها من المواشي , فهم ملزمون دوما بتحصيل ما لا توفره فلاحتهم من حبوب بأسواق و مواسم واد نون
, مما يعني أن اقتصاد المنطقة قائم على الإستراد من المناطق المجاورة لها.
:الإطارالتاريخي لمنطقة آسا.
لم تحض منطقة آسا بآهتمام بالغ من طرف مدويني الأحداث و المؤرخين وظل تاريخها غابرا مجهولا باسثناء بعض الكتابات و المصادر القليلة التي تطرقت لواحة آسا بشكل سريع و موجز. و ما تجدر إليه الإشارة في البداية أن أصل تسمية آسا حسب ما تتفق عليه الرواية الشفوية إنما يعود لاستقرار قبيلة أيتوسى بها, أي إشتقاق كلمة آسا من لفظة
أيتوسى و رغم نسبية هذه الرواية فإننا نلمح التقارب الصوتي الواضح بينهما, كما أن لآسا أسماء متعددة إذ نجد على التوالي إسم : جبل النحاس, بلاد الأمان و قرية الأولياء و أخيرا آســـــــــــــا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
. تكتب ءاسة, ءاسى, آسا سواء في الوثائق المحلية أو في بعض وثائق المختار السوسي, و ذكرت 1788م على خريطة, والمؤكد أنها أقدم من هذا التاريخ بكثير فهي موغلة في القدم, إذ كان يقام بها سوق موسمي يطلق عليه"عيد الأكيال" بحيث كان القرطاجيون يتبادلون السلع و يفرغون ما بمراكبهم من بضائع(الفخار المصري, الأواني الخزفية).
كان يطلق على المنطقة من ذي قبل بلاد إداوقيس, نسبة إلى العنصر السكاني الأول الذي إستقر بها, و الذي مازالت تشهد عليهم أنقاض أدروم حوالي 2 كلم شمال آسا و تويزكي الرمت في الزاك, فإداوقيس الوثنيون و فينكس المسيحيين قطنوا باني الغربي حتى مجيء عرب بني معقل خلال القرنين 12م و 13م فحطم قصر الوثنيين بأدروم و طرد المسيحيين من فم الحصـــــــــــــــــــن و شكلت المنطقة بفضل إستراتيجية موقعها التجاري بين مسالك الصحراء و المسالك الأطلسية محط أنظار العديد من الأعلام التاريخية المهمة, ففي سنة 130ه/748م تسجل مدونة زاوية آسا اسقرار أول علم إسلامي بها,هو سيدي محمد الشبكي الذي ينتمي إلى المدينة المنورة حيث استقر بتكردات على أمل استجابة إداوقيس إلى الدين الجديد و تجدر الإشارة إلى أن إداوقيس شعب ينحدر من الباينس كانوا يهتمون بزراعة الكروم و يشربون الخمر حتى الثمالة كما أنهم ربطوا علاقات أو حتى تحالفات مع الفينيقيين النازلين في البلد[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط], كما قام عبد الرحمان بن حبيب عامل إفريقيا بحفر مجموعة من الأبار و ذلك قبل ثلاث سنوات من مجيء سيدي أحمد الشبكي, و لعل أقرب هذه الأبار إلى آسا هو بئر الجمالين كما سماه البكــــــــــــــــــــــــري و لعل أهم الإشارات التي تبين أهمية الموقع هو وصول سيدي جعفر سليل أبي بكر الصديق إلى آسا صحبة زوجته و أبنائه و قطيعه من الإبل المتكون من 180 رأسا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] . في العهد المرابطي أهم حدث عرفته مناطق المغرب الصحراوي بما فيها منطقة آسا هو تعيين عثمان بن مندى على مدينة نول الذي أنشأ بها معملا لسك العملة الذهبية المرابطية و ما تزال الذاكرة الشعبية ترجع جل البنايات القديمة إلى الفترة المرابطيــــــــــــــــة عاشت منطقة آسا و كسائر مناطق الجنوب المغربي صراعا محتدما نتيجة قدوم القبائل الرحل المعقلية و ذلك بين العرب و الأمازيغ حيث سيطر الرحل على القصور و استولوا على ممتلكات السكان بعد تقسيمهم إلى فرق تتكلف (أي الأعراب الرحل) بالتسيد عليها و التحالف معها. و يستمر هذا الصراع حتى القرن 17م, حيث تم تكوين كفدرالية تكنة بعد انصهار العناصر العربية و الأمازيغيــــــــــــــــــــــــــة. و في هذه الفترة ستظهر قوة قبيلة أيتوسى في قبائل تكنة, لتوفرها على محاربين أقوياء و يحتدم الصراع بينهما و بين قبيلة أيت مريبط التي تشكل العدو الرئيسي لقبيلة أيتوسى التي كانت هجوماتها من أجل السلب و النهب مستمرة بواجهة باني الغربية و قد دخلت قبيلة إعزى ويهدى في هذا الصراع الذي كان من نتائجه إستلاء قبيلة أيتوسى على المنطقة, و مغادرة العديد من فروع قبيلة أيت إعزى و يهدى للمنطقة و استقرارهم بالمناطق المجاورة, من أمثال: سيدي عبد الكريم الذي يعتبر واحدا من أبناء سيدي إعزى و يهدى و المدفون حاليا بقرية تغاجيجت, كما توجد لهم زاوية بأيت بعمران يقال لها "تانكرفا" و زاوية سيدي محمد بن صالح في إفران و للإشارة ففي سنة 1039ه نشبت معركة تاريخية كبرى بقيادة أيت إعزى و يهدى ضد المؤسسات البرتغالية.
الإطار البشري لمنطقة آسا

قبل الحديث عن الإطار البشري للمنطقة وجب علينا التذكير بالسكان الذين استقروا بالمنطقة و إلى أي إطار قبلي ينتمون, فمنطقة آسا يسكنها سكان مختلفون, فهناك الشرفاء المرابطون و آل إعزى و يهدى ثم قبيلة أيتوسى صاحبة أكبر تجمع سكني بالمنطقة, و قد إستقرت قبائل أيتوسى بمنطقة أسا مند أواخر القرن 17م, و يعتبر المرابطون و آل إعزى ويهدى, إضافة إلى بعض الحراطين السكان الأصليون المستقرون بالمنطقة. فالمرابطون يرادفون الشرفاءحسب القاموس الصوفي, و يذكر "مارتان" أن الشريف في الأصل هو الذي يتصل نسبه بالرسول صلى الله عليه و سلم عن طريق إبنته فاطمة الزهراء و المرابط في الأصل هو الشخص الذي يربط نفسه بالإله, هذه الكلمة مشتقة من مصدر ربط[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط], و يطلق إسم المرابطين على أبناء الشيخ سيدي محمد الصغير الذي أسس الزاوية المرابطية بآسا. أما آل إعزى و يهدى فتؤكد الرواية الشفوية, أنهم أول من استقر بالمنطقة و
شيخهم هو سيدي إعزى و يهدى دفين زاوية آسا و يقول المختــــــــــار السوسي عنه: أما البلد الذي فيه أبو يعزى, فإنه مات وسط الزاوية في بلد آسا ودفن في بقعة خلوته
هناك رحمه الله[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط],و يرجع نسبه إلى أبي بكر الصديق أما قبيلة أيتوسى فتعتبر من القبائل المهمة في كنفدرالية تكنة, تنتمي إلى لف أيت عثمان (أيت بلا) التي تقطن الجهة الشرقية لواد نون, تفوق من ناحية العدد و الكثرة قبائل أيت الجمل, بل أن محيطها القبلي في شتى إطاراته يفوق أيضا عدد و كثرة قبائل الرقيبات بكل أصنافها وإطاراتها, فحسب إحصاء 1985م فإن 68 ألف نسمة ينتمون إلى قبائل أيتوسى دخلت هذه القبيلة مند اسقرارها بالمنطقة آواخر القرن 17م في علاقة طيبة مع آل إعزى و يهدى حيث تقيم لها سنويا موسما بالقرب من الزاوية كدليل على الإرتباط الروحي بينهم و بين الزاوية .و يتفرع الأيتوسيين إلى مجموعتيين :


¦
إيداومليل:و يستقرون بالجهة الغربية لواحة آسا و تضم ست فخدات: أيت وعبان- أيت بوجمعة- أيت إيدر- أمغلاي – أنفاليس- إدوتيا


¦
إداونكيت:و يستقرون بالجهة الشمالية الشرقية لواحة آسا و تضم خمس فخدات: أجواكين – أهل أمسعيد و اسعيد – أكوارير – أهل حمو أوعلي – أهل بوجمعة
أومسعود .


الحراطـــــــــين: و قد إختلفت الدراسات حول تاريخ استقرارهم بالمنطقة, يقومون بأشغال الزراعة و الرعي و بخدمة زاوية آسا و زاوية المرابطين.


العبيد وصلوا إلى المنطقة عن طريق تجارة القوافل الصحراوية, تعيش في وضعية أقل من وضعية الحراطين وتمارس العمل بالحقول


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://la3waina2010.ibda3.org
 
الاطار الطبيعي والبشري والجغرافي لاسا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عوينة ايتوسى :: المجموعة الخامسة :: منتدى التعريف بالمنطقة-
انتقل الى: